المؤسسات بحث
سمات
توفير مساحة حقيقية لصناعة السينما المستقلة للمخرجين حيث يمكنهم من تحقيق
المزيد>>
أخبار بحث
  • دعوة مفتوحة لمختبر ساندانس المسرحي 2018 في المغرب أطلق معهد ساندانس المسرحي دعوة مفتوحة... قراءة>>
  • فرصة لدعم والأبحاث في مجال السياسات الثقافية من صندوق روبيرتا شيميتا أعلن صندوق روبيرتو شيميتا عن فتح باب... قراءة>>
  • السودان: دورتان تدريبيتان لكوادر وزارة الثقافة في الإدارة الثقافية عقدت وزارة الثقافة في السودان خلال شهر... قراءة>>
  • لبنان: اقتراب موعد افتتاح متحف لتوثيق الذاكرة في بيروت يشهد شهر أيلول/ سبتمبر موعد افتتاح متحف... قراءة>>
  • دعوة لمشاركة التجارب من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أطلق كل من الوفد الألماني لمنظمة... قراءة>>
الأعضاء بحث
رنا يازجي
باحثة ومدربة ومبرمجة ثقافية, المورد الثقافي
حاصلة على إجازةٍ في الدِّراسات المسرحيَّة من المعهد العالي للفنون المسرحية، دمشق
المزيد>>


عن البرنامج
لبنان فلسطين سوريا الأردن العراق الكويت الجزائر البحرين جيبوتي مصر اريتيريا جزر القمر ليبيا موريتانيا المغرب عُمان قطر السعودية الصومال السودان تونس الإمارات العربية المتحدة اليمن
نبذة عن الموقع الالكتروني

"السياسات الثقافية في المنطقة العربية" عبارة عن منصة مفتوحة للأفراد والمنظمات التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر باتجاه تغيير السياسات الثقافية، سواء في بلدانهم أو في المنطقة ككل.
نحن ندعو جميع الفنانين، والمدرين الثقافيين، والباحثين، والأكاديميين، والنشطاء الثقافيين، والطلبة الشباب، وكذلك المنظمات، والمجموعات، والنقابات، والاتحادات، إلى تحميل ملفاتهم على الموقع الالكتروني لتحقيق التواصل الفاعل مع الآخرين من العاملين في نفس المجال.
منذ عام 2009، تطور العمل على السياسات الثقافية بشكل تدريجي ليصبح واحداً من الاهتمامات الرئيسية في المنطقة، عبر برنامج "المورد الثقافي": "السياسات الثقافية في المنطقة العربية" بشكل رئيسي، ابتداء بخطّ السياسات الثقافية في ثمانية بلدان عربية، وتطويرها عبر المؤتمرات، والمحاورات، والأبحاث، وحملات الدعم، ومجموعات العمل الوطني، وغيرها العديد من الأشكال والاستراتيجيات، نحو تغيير إيجابي على مستوى حكومي وكذلك في القطاع المستقل.
ومنذ 2011، ومع بدء الثورات في المنطقة، برزت الحاجة القصوى إلى الخبرات والمعارف المكتسبة لإحداث إصلاح ثقافي.

 



أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.